عن ميرا

في بلدٍ مثل المملكة العربية السعودية تعد نسبة النمو به في أعلى مستوياتها العالمية، يحظى قطاع الفندقة والإيواء على أهمية متزايدة سيما وأن قطاع السياحة بدوره في نمو مطرد عاماً بعد عام، ولنا أن نعرف أن حجم الاستثمارات في قطاع الفندقة المعلن خلال الخمس سنوات القادمة سيكون قرابة 144 مليار دولار بحسب الهيئة العامة للسياحة والآثار. الأمر الذي يشير إلى حاجة المدن والمجتمع السعودي للفنادق على تعدد مستوياتها.وترتفع تلك الحاجة في العاصمة الرياض إلى أعلى معدلاتها كونها المدينة الأكبر لا على مستوى المملكة فحسب،  بل على مستوى المنطقة بأكملها.

من هنا وضمن تلك التنافسية والعراقة في صناعة الفندقة وخدماتها، وضعنا الأسس لشركة فنادق ميرا لتكون علامةً فارقةً في تلك الصناعة ولتقدم مستويات جديدة من الخدمات الفندقية لعملائها.




رؤيتنا تقود عملنا

‬لشركة ميرا للفنادق رؤيةٌ واضحة تصبُّ في خدمتك، وهي أن تكون الشركة إحدى كُبْرَيَات الشركات العاملة في القطاع الفندقي، معتمِدةً على خبرتها الفندقية العالية، ودراساتها المستقبلية الدقيقة، واستقطابها لأهم الكوادر الإدارية والتنفيذية الخبيرة.




الانطلاقة الواثقة

‬بدأت سلسلة فنادق ميرا بالاتِّساع لتغطِّي مدينتَي الرياض وجدَّة بأربعة فنادق فاخرة تقدِّم لنُزَلائها الكرام عدداً كبيراً من الغرف والأجنحة الراقية المتنوِّعة التي تُناسِب متطلَّبات مختَلَف شرائح النُّزَلاء، وقد نجحتْ في إعطاء أفضل الانطباعات الإيجابية لديهم عن خدماتها المميَّزة.




ابتسامة الرِّضا

‬مع ميرا ستُرافقك ابتسامة الرِّضا؛ لأنها شركة سعودية مختصَّة تترجم كلَّ خبراتها في إنشاء الفنادق وتشغيلها لتحقيق رضاك، من خلال الالتزام بأرقى المواصفات والمقاييس العالمية.




أينمــا ذهبت ستبقى فخامــة وأناقــة
هذا الفندق ذكرى لاتنسى